.
.
.
.

المغرب.. انطلاق الجولة الأولى من المشاورات الحكومية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، الخامس انتخابيا، عن إبلاغه "انتظارات حزبه ومناضليه"، في لقائه مع عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة المكلف والأمين العام لحزب العدالة والتنمية الإسلامي.

وأبلغ العنصر رئيس الحكومة المكلف أن القرار النهائي يعود إلى برلمان الحركة الشعبية أي المجلس الوطني لاتخاذ قرار نهائي للتحالف مع الإسلاميين الحكوميين للمرة الثانية على التوالي.

هذا ويحتضن مقر الإسلاميين الحكوميين، لقاء أوليا تشاوريا، اليوم الاثنين، مع حزب التقدم والاشتراكية اليساري، السابع انتخابيا.

وبهذا يكون بن كيران دشن لقاءات من الجولة الأولى من المشاورات، في انتظار معرفة أحزاب التحالف الحكومي وأحزاب المعارضة، قبل المرور للجولة الثانية لتقسيم الحقائب الوزارية، بحسب ما تسمى مغربيا بالهندسة الحكومية.

وتجري المشاورات وسط استبعاد لحزب الأصالة والمعاصرة، الثاني انتخابيا، لوجود "علاقة توتر شديد" مع الإسلاميين الحكوميين، واختيار حزب الجرار المعارضة.

وتحمل الجولة الأولى اسم المشاورات لأن رئيس الحكومة المكلف يرغب في معرفة استعداد للحزب للتحالف أم لا، قبل المرور إلى السرعة النهائية أي المفاوضات على عدد الحقائب وحجمها الحكومي.