.
.
.
.

قرارات دولية بمحاسبة مرتكبي جرائم حرب في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

قررت مدعي عام المحمكة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، التقدم بطلب لاستصدار أوامر جديدة باعتقال من وصفتهم بمرتكبي جرائم حرب في ليبيا.

وقالت بنسودا: "أبلغكم أن مكتبي يعتزم التقدم بطلب لاستصدار أوامر جديدة بإلقاء القبض على مرتكبي جرائم حرب في أقرب وقت ممكن، وأن تنفيذ الأحكام في الوقت المناسب على المستصدر بحقهم مذكرات اعتقال جديدة سيكون حاسماً، لكن الأمر يتطلب تضافر الجهود من الدول وقد يتطلب أيضاً دعماً من المجلس". كما تابعت: "أخذنا علم بطلب المحكمة الجنائية الدولية وقد تصبح ليبيا في صلب المهمة لا بل ستمدد المهمة بهدف توثيق الجرائم التي يرتكبها تنظيم داعش والمتطرفين".

وجددت المدعية طلب المحكمة من السلطات الليبية بشأن تسليمها "سيف الإسلام"، نجل الرئيس الليبي السابق، معمر القذافي، المطلوب من قبلها منذ عام 2011 والمعتقل في إحدى سجون مدينة الزنتان غرب البلاد.

من جهة أخرى، أعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا عن اجتماع سيُعقد اليوم في مالطا للمرة الأولى بين أعضاء الحوار السياسي الليبي وعلى مدى يومين، بهدف إنهاء ما وصفته بحالة الجمود، والتوصل إلى اتفاق بشأن الخطوات اللازمة للمضي قدماً في تنفيذ الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات المغربية.

وكشفت البعثة الأممية أن المشاركين في الاجتماع سيستعرضون التطورات السياسية والأمنية التي حصلت حديثاً على الأرض، إلى جانب تحديد الصعوبات الرئيسية واقتراح تدابير لاجتياز العقبات الخطيرة التي تواجه تنفيذ الاتفاق.