.
.
.
.

برلمان ليبيا ينهي التعامل مع المجلس الرئاسي في 17 ديسمبر

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، أن المجلس الرئاسي كيان سيطرت عليه الميليشيات، معتبراً في بيان صحفي أن لا مجال للتعامل معه بعد تاريخ الـ17 من كانون الأول/ديسمبر، تاريخ انتهاء عمره وفق اتفاق الصخيرات.

من جانبه، أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه إزاء الوضع السياسي والأمني والاستقطاب السياسي في ليبيا.

من جهة أخرى، أعلن الجيش الوطني سيطرته على قاعدة براك الشاطئ وطرد القوات التابعة لحكومة الوفاق منها.

وأفادت مصادر "العربية" في ليبيا، في وقت سابق، بأن سلاح الجو التابع للجيش الوطني قصف بكثافة غرفة عمليات جماعة مسلحة في قاعدة الجفرة، التي هاجمت الهلال النفطي الأربعاء.

وكانت قوات الجيش قد أحبطت محاولة تقدم صوب بعض الموانئ النفطية الكبرى في البلاد.