السراج يزور الجزائر للقاء فرقاء الأزمة الليبية

نشر في: آخر تحديث:

أكد مصدر مطلع على صلة بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وصول رئيس المجلس "فايز السراج" إلى العاصمة الجزائرية يوم غد الأحد، تلبية لدعوة جزائرية.

وقال المصدر في حديث لــ"العربية.نت" إن السراج الذي يرافقه بعض أعضاء الرئاسي سيطلعون على مشروع تسعى الجزائر لإطلاقه قريباً، يتضمن لقاءات تجمع ممثلي أطراف الأزمة الليبية من أجل إذابة جليد الجمود السياسي وإمكانية استئناف العمل على الاتفاق السياسي .

وبين المصدر "أن المعلومات المتوفرة حتى الآن تشير إلى قبول أطراف محسوبة على مجلس النواب ومقربة من قائد الجيش خليفة حفتر لبعض صيغ التعديل على الاتفاق السياسي"، وتابع "نعتقد أن ممثلي مجلس النواب سيقبلون بطرح جديد يكون فيه الجيش بقيادة مجلس عسكري، يتكون من ضباط موالين لحكومة الوفاق ويترأس المجلس خليفة حفتر، وذلك حتى انتهاء الفترة الانتقالية".

ولفت المصدر إلى أن التقارب الأخير بين خليفة حفتر ودولة روسيا كان له دور كبير في إقناعه بفاعلية الوساطة الجزائرية، لاسيما أن الجزائر تعد حليفا قويا لروسيا في المنطقة.

وكشف المصدر بالقول "من الواضح أن زيارة خليفة حفتر الأخيرة للجزائر كان لها دور فاعل في إقناعه"، لافتا إلى أن حراكا دوليا كبيرا من أجل توحيد جهود الجارتين مصر والجزائر من أجل إيجاد حل للأزمة الليبية.

وبين المصدر أن الجزائر احتضنت خلال الأيام الماضية العديد من اللقاءات التي جمعت ممثلين لأطراف ليبية لمناقشة شكل بعض الصيغ المطروحة للتعديل على الاتفاق السياسي، مؤكداً أن دبلوماسيين جزائريين يحرصون على عدم تسرب شكل هذه التفاهمات إلى حين الوصول إلى صيغة نهائية.