.
.
.
.

بالصور.. العثور على مئات المخطوطات النادرة في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت فرق من قوات الجيش الليبي من إنقاذ كمية كبيرة من المخطوطات والنفائس الأثرية النادرة، التي عثرت عليها في موقع للمجموعات الإرهابية، بمنطقة قنفودة في بنغازي، سرقت من جامعة بنغازي.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية، عن مسؤول مكتب الإعلام في كتيبة "21" صاعقة وحيد الزوي، تأكيده أنه خلال تمشيط منطقة قنفودة، عقب تحريرها من الجماعات الإرهابية، تم ليل الثلاثاء الماضي العثور على مئات الكتب القديمة والمخطوطات الإسلامية النادرة التي سرقها الإرهابيون من جامعة بنغازي.

وقال مصدر تابع لفرق الهندسة العسكرية لــ"العربية.نت": "إن كميات كبيرة من المخطوطات مخزنة في صناديق يزيد عددها عن 100 صندوق عثر عليها جنودنا أثناء تمشيط المنطقة." وأضاف أنها مخطوطات تعود لمكتبة الجغبوب التي تأسست قبل 200 سنة تقريباً، ونقلت خلال ستينيات القرن الماضية إلى جامعة الإمام السنوسي بالبيضاء، ثم تم حفظها في مخازن جامعة بنغازي طيلة أكثر من 40 عاماً.

وأكد المصدر أن بعضها يعود إلى فترات زمنية قديمة، وكتب بماء الذهب، وأخرى موشاة بألوان وخطوط عربية نادرة، لافتاً إلى أن أغلبها بحالة جيدة، ونقلت إلى جهات أمنية ومن ثم تم نقلها إلى مكانها بالجامعة.

وذكر أن الجامعة أكدت أن المجموعات الإرهابية داهمت قسم المخطوطات، عندما كانت تحت سيطرتها وعند انسحابها منها نقلت هذه المخطوطات بقصد عرضها للبيع لقيمتها التاريخية والعلمية.