.
.
.
.

داعش يتبنى محاولة تفجير مقر أمني شرق الجزائر

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم #داعش في بيان، الاثنين، مسؤولية التنظيم عن #قسنطينة الجزائرية.

وكانت وكالة الأنباء الجزائرية ووسائل إعلام محلية قالت إن #وكالة_أعماق إن عنصرا من "#حقيبة_ناسفة لاستهداف مركز الشرطة.

وفي وقت سابق من الاثنين، أفاد بيان للمديرية العامة للأمن الوطني بأن عناصر الشرطة العامة على المستوى الأمن الحضري بـ #باب_القنطرة في قسنطينة شرق #الجزائر أحبطت ليل الأحد محاولة تفجير مقر الأمن الوطني بالولاية من طرف إرهابي.

وتمكن عنصر الشرطة المكلفة بحراسة المقر من إطلاق النار على المنفذ وإصابته، لتنفجر العبوة الناسفة لهذا الأخير دون أن تحدث أضراراً كبيرة.

وأوضحت المديرية أن المدعي العام فتح تحقيقاً مباشرة بعد هذا "الهجوم الإرهابي".

من جهته، أكد وزير العدل، الطيب لوح، في تصريح للإذاعة الجزائرية أن "عملية التعرف على هوية منفذ محاولة الهجوم الانتحاري جارية".

يذكر أن مقر الأمن الحضري يتواجد أسفل عمارة تضم عشرات العائلات.