.
.
.
.

دعوة للاحتجاج في المغرب وسط أطول أزمة حكومية

نشر في: آخر تحديث:

دعت مركزية نقابية في #المغرب إلى الاحتجاج، صباح يوم غد الأحد، في قلب العاصمة المغربية الرباط، للمطالبة بإسقاط نظام جديد للتقاعد، أقرته الحكومة المنتهية ولايتها في الوظائف الحكومية.

وأصدرت نقابة مغريية، اسمها "الجامعة الوطنية للتعليم"، نداء لكل المشتغلين في #التربية والتعليم للمشاركة الواسعة في #المسيرة السلمية الاحتجاجية.

وتأتي مسيرة يوم الأحد المقبل، بحسب الداعين إليها، للمطالبة بوضع نقطة نهاية "للهجوم العدواني على مكتسبات وحقوق نساء ورجال التعليم" مغربيا، واحتجاجا على "فرض التراجع الفوري عن #القوانين التخريبية والتراجعية" للحكومة المنتهية ولايتها في المغرب.

مطالبات بالزيادات في الرواتب

وتطالب المركزية النقابية الداعية للمسيرة الاحتجاجية، من #الرباط، وسط استمرار أطول أزمة يعيشها #المغرب لتشكيل حكومة جديدة بـ"فتح حوار"، مع "تلبية لمطالب أسرة التعليم"، إضافة إلى "الزيادة في الأجور بما يتلاءم وغلاء المعيشة".

ومن مطالب المحتجين التي ستخرجهم للشارع من جديد "احترام الحريات النقابية، وفي مقدمتها الحق في الإضراب".

وأقرت الحكومة المغربية المنتهية ولايتها، خلال سنة 2016، نظاما جديدا للتقاعد، بمصادقة من #البرلمان المغربي، يرفع تدريجيا من المساهمات المالية للموظفين الحكوميين المدنيين في صناديق #التقاعد مع رفع تدريجي أيضا في سن التقاعد في أفق بلوغ 65 عاما عوضا عن 60 عاما حاليا.