.
.
.
.

حرس منشآت النفط الليبي يستعد لتسلم منطقة الهلال النفطي

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس حرس المنشآت النفطية الليبية، الذي عينته الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إن فصيلا مسلحا سيطر على مرفأي السدر ورأس لانوف الأسبوع الماضي أوكل إليه مهمة حماية المرفأين.

وقال إدريس بوخمادة الذي عينته حكومة الوفاق الوطني في الآونة الأخيرة رئيسا لحرس المنشآت النفطية لتلفزيون محلي، إن عمليات التصدير في الموانئ مستمرة، وإن النفط لكل الليبيين.

وكشف آمر ما يعرف بسرايا الدفاع عن #بنغازي أن ميليشياته ستسلم الموانئ النفطية لـ #حكومة_الوفاق_الوطني.

ويأتي هذا التصريح بعيد أيام قليلة من بيان #المجلس_الرئاسي، الذي رفض فيه التصعيد في منطقة #الهلال_النفطي، موضحاً أنه لم يصدر أي تعليمات لأي قوة بالتحرك نحو الموانئ التي كانت تحت إمرة #الجيش_الليبي.

من جهة أخرى، صوت #مجلس_النواب على تعليق #الحوار وتجميد #الاتفاق_السياسي. وذكرت مصادر إعلامية ليبية أن نواب البرلمان طالبوا أطراف الحوار بإصدار بيان واضح بخصوص الهجوم على الهلال النفطي من قبل ميليشيات ما يعرف بسرايا الدفاع عن بنغازي.

يذكر أن البرلمان صوت في كانون الثاني/يناير 2016 على اعتماد الاتفاق السياسي الذي أبرم تحت رعاية أممية.