.
.
.
.

"الهاشتاغ" وسيلة الموريتانيين لتحصيل منح الطلبة

نشر في: آخر تحديث:

أطلق نشطاء #مواقع_التواصل_الاجتماعي في #موريتانيا هاشتاغ #أنصفوا_الطلبة ، للتعبير عن تضامنهم مع الطلاب الموريتانيين في الخارج الذين دخلوا في إضراب جوع احتجاجاً على تخلي الدولة عن صرف منحهم الدراسية.

وتعد أزمة #الطلاب_الموريتانيين هذه الأيام في الخارج حديث الساعة الآن في البلاد، خاصة بعد تدهور صحة البعض منهم بسبب الإضراب عن الطعام، حيث شهدت العاصمة #نواكشوط مظاهرات طلابية للتعبير عن التعاطف مع مطالب المعتصمين والضغط على #النظام حتى تمكينهم من نيل حقوقهم الكاملة والمشروعة.

وعلى الشبكات الاجتماعية، ندّدت أغلب تعليقات المدونين بالظروف الصعبة التي يعيشها الطلبة الموريتانيون الدارسين في الخارج والإهانة والقمع الذي تلقوه، خاصة المعتصمين منهم في #تونس و#الجزائر، واستنكروا تواصل تجاهل الدولة لمطالبهم المشروعة وأحقيتهم في الحصول على #مساعدات_مادية لاستكمال دراستهم في أفضل الأحوال.

واعتبر شريف الإمام وهو أستاذ لغة إنجليزية كما أنه من بين المساندين والداعمين لمطالب الطلاّب، في حديث مع "العربية نت"، أن "تعاطف جزء كبير من #الرأي_العام مع قضية الطلاب يدل على أنها قضية عادلة بعد أن قطعت #الدولة منح بعضهم بشكل مفاجئ، رغم الاتهامات التي تسوقها الحكومة بأن هذه القضية تم تسييسها".