.
.
.
.

المغرب.. النساء أقلية في الحكومة الجديدة

نشر في: آخر تحديث:

يواصل #الوزراء_الرجال في #المغرب الهيمنة المطلقة على الحقائب الوزارية في الحكومة الجديدة، فمن أصل 39 وزيرا، هناك 9 نساء فقط، تقلدن #حقائب_وزارية فيما علقت وكالة الأنباء المغربية بأن "الحضور النسائي وازن".

ووفق إحصائيات رسمية لوكالة الأنباء المغربية، فإن 25 في المئة من تشكيلة الوزارة كانت للنساء، فيما 75 في المئة بقيت من نصيب الرجال.

ويرى مراقبون أن الحضور النسائي "لا يزال ضعيفا" من ناحية العدد، وأن "وزن الوزارات التي تتسلمها النساء ينتمي إلى الصف الثاني والثالث في الأهمية" بالحكومة المغربية.

ولا تزال #المناصفة بين الرجال والنساء في الحكومة، بحسب ما تطالب به منظمات الدفاع عن حقوق المرأة مغربيا، بعيدة عن التحقق على أرض الواقع.

وفي لائحة الوزيرات المغربيات، أسماء تشتغل ثاني ولاية حكومية على التوالي، منهن من قضت 5 سنوات وزيرة، فيما أسماء أخرى دخلت الحكومة في تعديلات حكومية، جرت على الحكومة المغربية السابقة التي قادها عبد الإله بن كيران.

وحافظت #بسيمة_الحقاوي على وزارة الأسرة والتنمية الاجتماعية والتضامن في ولاية حكومية ثانية، مع إضافة المساواة إلى وزارتها، وإلى جانبها استوزرت امباركة بوعيدة، وهي وزيرة في الحكومة السابقة، في الحكومة الجديدة، حقيبة كاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري.

وتواصل أيضا #شرفات_أفيلال للحكومة الثانية على التوالي، ككاتبة الدولة مكلفة بالماء، إلى جانب زميلتها في الفريق الحكومي لسعد الدين العثماني، جميلة المصلي كاتبة الدولة مكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي.

وفي الحكومة المغربية الجديدة، وزيرات جديدات يدخلن الوزارة لأول مرة، هن: مونية بوستة كاتبة الدولة في وزارة الخارجية المغربية، وفاطنة لكحيل كاتبة للدولة مكلفة بالإسكان، ورقية الدرهم كاتبة الدولة مكلفة بالتجارة الخارجية، ولمياء بوطالب كاتبة الدولة مكلفة بالسياحة، ونزهة الوافي كاتبة الدولة مكلفة بالتنمية المستدامة.