.
.
.
.

السراج: ليبيا على حافة حرب أهلية

نشر في: آخر تحديث:

طالب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المدعومة من #الأمم_المتحدة ، فايز السراج، المجتمع الدولي بضرورة "التدخل العاجل لوقف تدهور الأوضاع في جنوب ليبيا".

ودون أن يوضح شكل هذا التدخل، طالب السراج في خطاب وجهه إلى كل من "أمين عام #جامعة_الدول_العربية ، وأمين عام منظمة التعاون الإسلامي، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، والممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، وأمين عام الأمم المتحدة" بالتدخل لوقف "ما يهدد ما تحقق على طريق المصالحة الوطنية وتحقيق الاستقرار في ليبيا".

وأوضح أن "التصعيد العسكري المفاجئ بدأ بهجوم بالمدفعية الثقيلة والطيران على قاعدة تمنهنت"، في إشارة إلى القتالية لقوات الجيش في الآونة حول القاعدة.

ولفت في خطابه إلى أن هذا "التصعيد غير المبرر يضع البلاد على حافة حرب أهلية يتجنبها الجميع"، مضيفاً أن "التصعيد لا علاقة له بمكافحة #الإرهاب ويدخل ضمن الأعمال التي تؤدي إلى مزيد من تدهور الأوضاع في ليبيا".

وقال "لقد أعربت الدول الخمس دائمة العضوية في #مجلس الأمن منذ أيام في بيان لها عن تصميمها على الوقف الفوري لهذه العمليات في الجنوب الليبي ودعم تنفيذ الاتفاق السياسي من أجل تخفيف معاناة الشعب ورغم استمرار القصف والتصعيد".

وختم خطابه قائلاً "نؤكد أننا سنكون داعمين لكل الإجراءات والخيارات التي من شأنها إعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا".