.
.
.
.

روما تستضيف أول لقاء بين ممثلي طرفي النزاع الليبي

نشر في: آخر تحديث:

التقى رئيسا #مجلس_النواب و #الأعلى_للدولة الليبيان "عقيلة صالح" و"عبد الرحمن السويحلي" مساء أمس الجمعة بالعاصمة الإيطالية #روما لبحث العديد من المسائل المشتركة.

ويعتبر اللقاء الذي رعته روما الأول من نوعه بين الرئيسين الممثلين لطرفي #النزاع في البلاد، وسبق أن صرح بعض من أعضاء مجلس النواب عن وجود تواصل بين المجلسين معتبرين أن "السويحلي" أبدى رغبته في اللقاء لمناقشة نقاط الاختلاف بين الطرفين.

وبحسب منشور صحافي للمجلس الأعلى للدولة، على صفحته الرسمية على فيسبوك، فإن اللقاء "سادته أجواء الود والصراحة"، واصفاً اللقاء بــ"المفيد للغاية".

وبين المنشور أن #الرئيسين "ناقشا القضايا التي تؤثر في الحياة اليومية للمواطن #الليبي واتفقا على التوصل إلى حلول #سلمية ومنصفة للقضايا العالقة"، مضيفا أن "لقاءات أخرى ستعقد ترتكز أساساً على إعلاء مصلحة الوطن والمواطن والمصالحة الوطنية ووقف نزيف الدم وعودة كل النازحين في الداخل والخارج".

ونقل المنشور عن الرئيسين أنهما أعربا عن شكرهما لدور وزير الخارجية الإيطالي #أنجيلينو ألفانو والحكومة الإيطالية اللذين وصفاه بالبناء والنشط وذلك في إطار دعم تطبيق الاتفاق السياسي الليبي والتعديلات التي سيتم الاتفاق عليها.

وينتظر أن يجتمع طرفا النزاع بممثلين عن المجلسين، يتكونان من 15 عضواً عن كل طرف، لمناقشة القضايا العالقة والخلافية في بنود الاتفاق السياسي للبدء في تعديلها للوصول إلى مرحلة تنفيذ الاتفاق السياسي المعطل منذ التوقيع عليه في الصخيرات المغربية في ديسمبر من عام 2015م.