.
.
.
.

الحاسي.. قصة قائد عسكري مات من أجل زرع الحياة في بنغازي

نشر في: آخر تحديث:

كرّس حياته لإنقاذ الناس من الموت وحفظ أرواح الليبيين من الإرهاب من خلال التكفل بمهمة نزع الألغام والعبوات الناسفة المعدة للانفجار التي زرعها تنظيم #داعش في بنغازي، كان يعلم خطورة ذلك على حياته، لكنه لم يكن يهتم كثيرا لذلك، فهدفه هو زرع الحياة في مدينته مكان #الألغام.

قبل استكمال مهمته التي خصص لها كل وقته، فاجأه الموت حيث انفجر عليه يوم أمس الأحد، لغم عندما كان يقوم بتفكيكه وتخليص الناس منه، هذه قصة #فضل_الحاسي خبير المتفجرات وآمر التحريات الخاصة بقوات الصاعقة ببنغازي في التضحية وتحدّي الإرهاب، قصة أبكت كل الليبيين ممّن كانوا يروا فيه مصدرا للأمان والقوة والصمود.

يوم أمس خيّم الحزن على مدينة بنغازي وعلى كل #الليبيين منذ الإعلان عن مقتل فضل الحاسي جراء انفجار لغم أرضي تركه تنظيم #داعش في أحد المحال التجارية بسوق العرب بمحور وسط البلاد في مدينة #بنغازي، عندما كان يشرف على إخراج البضائع لأصحابها، بوفاته فقدت هذه المدينة رجلا من رجالاتها المخلصين وعسكريا وهب نفسه من أجل وطنه.

منذ سنوات يعمل الحاسي في عمليات التمشيط والكشف عن الألغام والمتفجرات لتخليص الليبيين منها، كان من أهم أبطال المواجهين للجماعات الإرهابية التي تموقعت في مدينة بنغازي حيث إنه كان آمرا لمجموعات مقاتلة متقدمة دائما في ميادين القتال وقائدا ميدانيا بارزا تجده يتنقل بين كل محاور القتال، كما أنه ساهم في تحرير عدد كبير من الأسرى والموقوفين من المدنيين والجنود.

كل من يعرف الحاسي يؤكد أنه يتميز بالخلق والانضباط العسكري والشجاعة والإقدام، فهو واحد من العسكريين المناضلين والقادة الميدانيين الأوفياء الذين كانوا مستعدين للتضحية بحياتهم من أجل تحرير التراب الليبي من #الجماعات_الإرهابية_المتطرفة.

موته خلّف حسرة وحزنا كبيرا لدى الليبيين الذين تعودوا الاتصال به إذا وجدوا جسما غريبا أو شيئا مشتبها فيه والذين كانوا يروا فيه الحياة والأمان، ودشن الناشطون على صفحات #التواصل_الاجتماعي عدة صفحات تحمل اسمه على غرار " كلنا شهيد الوطن فضل الحاسي" أعادوا فيها نشر صوره وإنجازاته وأشرطة #الفيديو التي توثق بطولاته.

وكتب مدوّن يرثيه قائلا "ابتسامة الشجاع كم هي صعبة حين تفتقدها، ستبكيك محاور بنغازي وشوارعها ويرثيك أهالي القتلى وستترحم عليك جموع الكرامة من أجل وطن خالي من التبعية والمزايدات، #قتل وعلى مقربة من تحرير بنغازي فارقنا، وداعا يا ولد #بنغازي".

وكتب مدون آخر "لئن قتل فضل، للكرامة ألف فضل ولن نيأس لنصل بالوطن إلى بر الأمان بجيشه وأبنائه".