.
.
.
.

شاهد كيف تورط داعشي مصري في تخزين السلاح ببنغازي؟

نشر في: آخر تحديث:

تحدث أحد المصريين المنتمين إلى تنظيم داعش في تسجيل مصور، نشر مساء أمس على وسائل التواصل الاجتماعي، عن تفاصيل مشاركته في عملية جلب الأسلحة لصالح التنظيمات الإرهابية في #ليبيا وتخزينها في مدينة بنغازي، كما كشف عن أسماء القيادات الإرهابية المسؤولة عن التفجيرات والاغتيالات التي حصلت في ليبيا.

وهذا المصري، يدعى " #يحيى_عبدالمنعم _نجيب"، أكد أن "مجيئه إلى ليبيا كان بهدف البحث عن عمل، فتوجه إلى درنة التي مكث فيها يومين فقط، ثم انتقل إلى #بنغازي أين عمل في سوق للغنم، قبل أن يتواصل معه شخص ليبي يدعى "فوزي المشيطي" ويعرض عليه عملاً وصفه بالخطير براتب كبير، وهو نقل السلاح وتخزينه لإرسال بعضه إلى مالي وسوريا مقابل أموال طائلة، فقبل العرض".

وأضاف أنه "بدأ العمل معهم وكان ينقل معهم السلاح من أماكن كثيرة ويقومون بتخزينه في مخازن تحت الأرض معدة للغرض، موجودة بمنطقة القوارشة والهواري ببنغازي، ومن بين الأسلحة كانت توجد متفجرات وبنادق كبيرة وصغيرة الحجم وقذائف هاون وذخائر أخرى".

وخلال عمله معهم، كشف أن "المسؤول عن تفجيرات مراكز الشرطة اسمه #فرج_الفايدي، وينتمي لتنظيم أنصار الشريعة وكان لديه أخوه يونس الفايدي وهو المسؤول عن العمليات العسكرية في التنظيم، أما المسؤول عن الاغتيالات فهو مجموعة من درنة تحت إمرة أحمد النعاس، كما يوجد أحد يدعى "المنقوش" وهو رئيس أركان الجيش الليبي عام 2013 وتكفل بدعم الجماعة بالسلاح وقد تم إرسال 100 آلية عسكرية مجهزة إلى مالي".

وتابع قائلا "في أحد الأيام سمعت كذلك أن قائداً تونسياً معروفاً يدعى أبوعياض التونسي جاء إلى بنغازي ليرى السلاح قبل أن يتم إرساله إلى تونس".

وقال إن "رحلته انتهت عندما تم القبض عليه من طرف قوات الجيش الليبي، وهو في طريقه إلى مدينة سرت ليتدرب على حمل السلاح، بعدما طلبوا منه ذلك من أجل إشراكه في القتال".