.
.
.
.

خطة عمل جديدة للحكومة الجزائرية..ما تفاصيلها؟

نشر في: آخر تحديث:

يعرض رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد #تبون، اليوم الثلاثاء، مشروع مخطط عمل الحكومة في السنوات القادمة على البرلمان، لمناقشة مختلف جوانبه قبل المصادقة عليه وتمريره من أجل البدء في تطبيقه.

ويحظى السكن والتشغيل والأمن وتعزيز الاقتصاد بأولوية كبيرة في مخطط عمل الحكومة الجديدة، رغم الضائقة المالية التي تمر بها البلاد جراء تهاوي أسعار النفط في الأسواق الدولية، واستمرار تراجع احتياط الصرف وصندوق ضبط الإيرادات.

وستسعى حكومة تبون إلى العمل على تحقيق نمو الناتج المحلي الخام خارج المحروقات بنسبة 6,5بالمئة سنويا خلال الفترة الممتدة من 2020 إلى 2030، وذلك عبر ترقية الاستثمار، وتوسيع النسيج الصناعي، وتثمين الموارد الطاقية، وتطهير المحيط الاقتصادي والتجاري، من خلال تسهيل إدماج النشاطات الموازية في المجال الرسمي وضبط السوق ومكافحة الغش والتهريب وتحسين التحصيل الجبائي، فضلا عن الاستمرار في تشجيع القطاعات الاقتصادية الناجعة على غرار القطاع الفلاحي.

وفي مجال السكن، تعهدت الحكومة بمواصلة مشاريع السكن حيث تم التخطيط لإنجاز قرابة 1,9 مليون وحدة سكنية بحلول 2019، كما وعدت بالتقليص من نسبة البطالة وتوظيف 474 ألف عاطل عن العمل في إطار آلية دعم تشغيل الشباب، وبمواصلة العمل بمجانية العلاج في القطاع الصحي، كونه إجراء دستورياً يجب التقيد به.

وبسبب الوضع الأمني المضطرب للمنطقة، ستقوم الحكومة بتعزيز قدراتها في مجال الاستباق والتحري، سواء تعلق الأمر بمحاربة الجريمة المنظمة أو بحالات المساس بالاقتصاد الجزائري على الحدود البرية خاصة بالجنوب البلاد، إضافة إلى تطوير كل أشكال التعاون مع الدول المجاورة في مجال محاربة الإرهاب والتخريب، والجريمة العابرة الحدود بجميع أشكالها سواء ضمن الإطار الثنائي أو المتعدد الأطراف.