.
.
.
.

البرلمان الإيطالي يوافق على إرسال بعثة بحرية إلى ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

وافق #البرلمان الإيطالي، الأربعاء، على إرسال بعثة للبحرية الإيطالية لمساعدة خفر السواحل الليبي في التصدي لمهربي البشر والهجرة غير النظامية، على الرغم من معارضة العديد من الأطراف السياسية داخل ليبيا.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول إيطالي أن " #روما تعتزم إرسال سفينتين للمياه الليبية، قالت وزيرة الدفاع #روبرتا_بينوتي إنهما "ستكتفيان بتقديم الدعم الفني واللوجستي لسفن البحرية الليبية ومساعدتها ودعمها في تحركات مشتركة ومنسقة، وأنها بذلك لن تنتهكا سيادة البلد".

ونال التصويت موافقة 328 عضوا، مقابل معارضة 111 أغلبهم من نواب وحركات المعارضة.

وكانت #إيطاليا أعلنت الأسبوع الماضي عزمها إرسال سفن بحرية إلى #السواحل_الليبية لمكافحة #تهريب_البشر نحو أوروبا، وذلك بناء على طلب من حكومة الوفاق الليبية المدعومة من الأمم المتحدة، إلا أن السلطات في شرق ليبيا ممثلة في مجلس النواب والقيادة العامة للجيش، اعتبرت أن ذلك يعد تدخلا عسكريا إيطاليا في ليبيا، وانتهاكا لسيادة أراضيها، وهددت باستعمال القوة ضد هذه البعثة البحرية.

ويتوقع المراقبون أن تسهم هذه الخطوة الإيطالية تجاه ليبيا في تعقيد الأوضاع وتوسيع الهوة بين السلطات في الغرب، ممثلة في #حكومة_الوفاق الوطني التي يقودها #فايز_السراج ونظيرتها في الشرق، ممثلة في الحكومة المؤقتة التي يقودها عبدالله الثني والمدعومة من قيادة الجيش والجنرال #خليفة_حفتر، وذلك بعد أسبوع على لقاء #السراج و #حفتر في #باريس، واتفاق على وقف إطلاق النار، وإطلاق عملية مصالحة وطنية، بسبب الخلاف بينهما حول المهمة البحرية الإيطالية المحتملة في #ليبيا.