.
.
.
.

منفذ هجوم مرسيليا يحمل جواز سفر تونسياً

نشر في: آخر تحديث:

تواصل #السلطات_الفرنسية تحقيقاتها بشأن هوية وجنسية منفذ #الهجوم الذي أودى بحياة امرأتين في محطة للقطارات بـ #مرسيليا أمس الأحد، والذي تبناه تنظيم #داعش الإرهابي.

وفي هذا السياق، أعلن المدعي العام الفرنسي فرنسوا مولان، في مؤتمر صحافي الاثنين، أن المشتبه به في الهجوم الذي وقع بمدينة مرسيليا الأحد، كان قد قدّم جواز سفر تونسيا صادرا بتاريخ 18 نوفمبر 2014 خلال إيقافه قبل يومين من العملية من قبل السلطات الأمنية في مدينة ليون، بتهمة السرقة من أحد المتاجر.

وأوضح المدعي العام الفرنسي أن المشتبه به "كان يستخدم سبع هويات مختلفة لم تكن أي منها على قائمة مكافحة الإرهاب الفرنسية"، مشيرا إلى أن "إحدى هوياته تفيد أن اسمه "أحمد هـ" وولد في 9 نوفمبر 1987 في بنزرت بتونس، وأنه أبلغ الشرطة أنه يقيم في ليون، وأنه مشرّد بلا مأوى ومطلّق ومدمن مخدِّرات".

وأفاد فرنسوا مولان بأن السلطات الفرنسية تحاول التحقق من صحة جواز السفر التونسي ومن اسمه الحقيقي.

الجدير بالذكر أن جنديا كان قد قتل المشتبه به بعد أن قتل امرأتين طعنا في محطة القطارات الرئيسية في مرسيليا، أمس الأحد، وقد تبنى تنظيم داعش هذه العملية الإرهابية.