.
.
.
.

أنصار القذافي يغلقون النهر الصناعي بعد اعتقال "قائدهم"

نشر في: آخر تحديث:

قام أنصار نظام #معمر_القذافي في الجنوب، صباح الثلاثاء، بإغلاق صمامات مياه النهر الصناعي عن شمال #ليبيا، وذلك للمطالبة بإطلاق زميلهم القائد العسكري المبروك جمعة سلطان احنيش، الذي اعتقلته قوة الردع الخاص التابعة لحكومة الوفاق الوطني بتهمة قيادة تشكيل مسلح ومحاولة السيطرة على منافذ طرابلس الجنوبية.

وهدّد رجال القذافي في مقطع فيديو مصور، بقطع خط إمدادات الغاز وإغلاق الطرقات المؤدية إلى الجنوب في صورة عدم الاستجابة لمطلبهم والإفراج عن أحد أبرز القيادات العسكرية المؤيدة لنظام معمر القذافي خلال 72 ساعة.

وكانت قوة الردع التابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق قد أعلنت، الاثنين، أنها قامت بالقبض على المبروك جمعة سلطان احنيش، وهو بصدد قيادة تشكيل مسلح من المرتزقة ومحاولة الدخول إلى جنوب العاصمة طرابلس والسيطرة عليها.

ويقود اللواء مبروك احنيش القوة 219 التابعة للجبهة الشعبية لتحرير ليبيا والواقعة جنوب البلاد، وهو من المؤيدين لتولي سيف الإسلام القذافي زمام السلطة في البلاد.

ويقول عضو المجلس الأعلى للقبائل المؤيدة للنظام السابق، أشرف عبد الفتاح، إن "الاتهامات التي وجهتها قوة الردع الخاصة إلى القائد مبروك احنيش عارية من الصحة، ولا توجد نية باقتحام العاصمة طرابلس أو محاولة السيطرة عليها"، مشيراً إلى أن "قبائل الجنوب ستواصل تصعيدها للضغط على السلطات في غرب ليبيا من أجل إطلاق سراحه وإلا ستكون العواقب وخيمة على الجميع".