بريطانيا تطالب ليبيا بتسليمها شقيق منفذ اعتداء مانشستر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

طلبت #بريطانيا رسميا من السلطات الليبية تسليمها الشقيق الأصغر لـ #سلمان_العبيدي #منفذ_هجوم_مانشستر الذي أدى إلى مقتل 22 شخصا في مايو الماضي، لاتهامه بالمشاركة في القتل والتخطيط للهجوم الانتحاري.

وأصدرت الشرطة البريطانية، مساء الأربعاء، مذكرة اعتقال بحق هاشم العبيدي المحتجز حاليا في #ليبيا، وأكد مساعد رئيس الشرطة والمسؤول عن مكافحة الإرهاب في شمال غربي إنجلترا، روس جاكسون، أن "هيئة الادعاء الملكية توجهت إلى السلطات الليبية بطلب النظر في تسليمه إلى بريطانيا، بعد أن جمعت ما يكفي من الأدلة التي تدينه".

وكانت السلطات الليبية في طرابلس ألقت القبض على هاشم العبيدي ووالده بعد أيام من وقوع الهجوم، وأعلنت قوة الردع الخاصة المسؤولة عن مكافحة الإرهاب والتابعة لحكومة الوفاق في بيان لها، أن "هاشم اعترف خلال استجوابه بأنه ينتمي لتنظيم داعش رفقة شقيقه سلمان العبيدي منفّذ هجوم مانشستر، وأنه كان موجودا في بريطانيا في فترة التحضير للعمل الإرهابي".

وأوضحت كذلك أن هاشم العبيدي المولود سنة 1997 بمدينة مانشستر الإنجليزية، وهو طالب جامعي تخصص في الهندسة ببريطانيا، قال إنه "كان على دراية تامة بتفاصيل هذه العملية الإرهابية، وأنه خرج من بريطانيا يوم 16 أبريل 2017، لكنه بقي على تواصل دائم مع شقيقه منفذ العملية".

وكان سلمان العبيدي قام بتفجير نفسه في 22 مايو الماضي، عند خروج المتفرجين من قاعة حفل موسيقي ضخم للمغنية الأميركية أريانا غراندي، ما أدى إلى وفاة 22 شخصا وجرح مئات آخرين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.