الإرهابي الأجنبي بعملية الواحات.. ليبي مقرب من العشماوي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

فور كشف السلطات المصرية عن صورة الإرهابي الأجنبي أحد المتورطين في #هجوم_الواحات الدموي، الذي راح ضحيته عدد من عناصر الشرطة المصرية، تعرف الليبيون خاصة سكان مدينة درنة على هويته.

هو الليبي #عبدالرحمن_محمد_المسماري ويعرف باسم "رحيمو"، ويقطن في حي السلام بمدينة درنة، التحق بتنظيم أنصار الشريعة الإرهابي وأعلن ولاءه له منذ سنة 2015 وأصبح من العناصر البارزة في هذا التنظيم، شارك في العديد من المواجهات المسلحة ضد قوات الجيش الليبي خلال معركته مع الجماعات الإرهابية شرق ليبيا.

بعد عودة القيادي والإرهابي المصري هشام علي #العشماوي والمكنى بـ"أبو عمر المهاجر" من سوريا عام 2013 وإعلانه تأسيس تنظيم "المرابطون"، انشق المسماري عن تنظيم أنصار الشريعة، وانضم إلى هذا التنظيم الموالي لتنظيم القاعدة والذي اتخذ من مدينة درنة الليبية معقلا له ونقطة انطلاق عملياته الإرهابية ضد مصر، إلى غاية القبض عليه من قبل قوات الأمن المصرية خلال مشاركته في هجوم الواحات.

وسيقدم مساء اليوم الخميس هذا الإرهابي على فضائية "الحياة" المصرية معطيات مفصلة عن تنظيم المرابطون، وعن أماكن المعسكرات التي يتلقى فيها عناصره تدريباتهم، كما سيعترف بأهم العمليات التي شارك فيها داخل الأراضي المصرية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.