.
.
.
.

ليبيا.. هذه حقيقة حساب سيف الإسلام القذافي على "تويتر"

نشر في: آخر تحديث:

نفى خالد الزايدي محامي #سيف_الإسلام_القذافي امتلاك الأخير، لأي حساب على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أن انتشار حسابات تنتحل اسمه هي "محاولة للتشويه والتضليل وإرباك المشهد السياسي في #ليبيا.

ويأتي ذلك رداً على اللغط الذي أثاره ظهور حساب على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" خلال الساعات الماضية، تحت اسم "الدكتور سيف الإسلام القذافي"، والذي نسبت له تصريحات تحدّث فيها عن علاقة بلاده مع بعض الدول العربية وكذلك وجه من خلاله دعوة للأطراف الليبية لوقف العنف، وقع تداولها من قبل بعض وسائل الإعلام.

وفي هذا السياق، بين الزايدي في بيان له حصلت "العربية.نت" على نسخة منه، أن "انتشار حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تنتحل شخصية #سيف_الإسلام القذافي وتتبنى تصدير خطابها إلى الرأي العام باسمه، كونه يمثل شخصية وطنية ونضالية لها رصيدها الشعبي داخل ليبيا وخارجها، هي محاولة يائسة للتضليل والتشويه بهدف إرباك المشهد السياسي في هذه المرحلة الحساسة لغرض تحقيق غايات مشبوهة".

وأوضح الزايدي أن نجل #القذافي "لا يتعامل حاليا مع أيّ من وسائل التكنولوجيا إلا بصفة المتلقي للمعلومات فقط، والمطلّع من خلالها على المستجدات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية المختلفة"، محذّراً من التواصل مع الحسابات المزيفة التي تحمل اسمه، لأنها "ليست إلا إحدى وسائل التآمر والتضليل والعبث".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة