.
.
.
.

سلامة يعلن عن مباحثات أخيرة لتعديل الاتفاق الليبي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المبعوث الأممي لدى ليبيا #غسان_سلامة، عن قرب إطلاق محاولة جديدة لتعديل #الاتفاق_السياسي المختلف حوله في #ليبيا، مشيرا بقوله إلى أنها "ربما تكون الأخيرة" في وقت أكد فيه على استمرار حالة الانقسام السياسي والانهيار الأمني في البلاد.

جاء ذلك خلال إحاطة قدمها سلامة عبر الدائرة المغلقة من طرابلس لجلسة عقدها مجلس الأمن الدولي مساء اليوم الأربعاء عن الأوضاع في طرابلس، مؤكدا أن استمرار وصول المزيد من الأسلحة إلى ليبيا يؤثر سلباً على العملية السياسية وعلى الوضع الاقتصادي الذي يواجه أزمة مالية تلوح في الأفق، بحسب قوله.

ولفت سلامة إلى قلقه من تزايد الوضع السياسي سواء بسبب استمرار انقسام المؤسسات في البلاد التي "ترتكز على شرعية سطحية وتفويضات ركيكة أو منقسمة إلى أجسام متنافسة" مؤكدا أنه "من أجل القيادة وتوحيد الصف واتخاذ قرارات صعبة يجب أن تكون الحكومة آتية من الشعب وهذا يعني انتخابات".

وأشار سلامة إلى الحاجة لوجود تشريعات قبل عقد الانتخابات المقبلة، منوها إلى بعض العراقيل الموجودة فيما يتعلق بالاستفتاء على الدستور ومحاولات عمل البعثة في مناطق شرق وجنوب ليبيا.

وبين سلامة أن الوضع الأمني يتوازى مع الانهيار السياسي الذي تعانيه البلاد فالأجسام السياسية لا تكاد تسيطر على مجموعات مسلحة تمارس الخطف والإخفاء القسري الذي طال مواطنين رغم أن أولئك المسلحين يتبعون جهات أمنية لكن الحكومات عاجزة.