.
.
.
.

ليبيا.. مقتل عسكريين ومدنيين في تفجير انتحاري

نشر في: آخر تحديث:

قتل ما لا يقل عن 8 أشخاص بين عسكريين من قوات #الجيش_الليبي ومدنيين وجرح حوالي 11 آخرين، مساء الخميس، في تفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري، استهدفت البوابة الأمنية الواقعة في مدخل مدينة #أجدابيا الشرقي.

وفي التفاصيل، قال آمر الغرفة الأمنية أجدابيا، العميد فوزي المنصوري، إن "التفجير وقع نتيجة سيارة محمّلة بكمية من المتفجرات قادمة من اتجاه مدينة #بنغازي،" لافتا إلى أن "اتجاه قدوم السيارة المفخخّة لا يؤكد أنها قادمة من بنغازي".

وأضاف المنصوري، في تصريح تلفزيوني، أنه "من ضمن الجرحى كان هناك عائلة تزامن وجودها في البوابة مع لحظة التفجير"، موضحا أن استهداف أجدابيا "يستهدف السيطرة على منطقة الهلال النفطي، ومحاولة مهاجمة بنغازي"، كاشفا عن أن الغرفة الأمنية تسعى لاكتشاف الخلايا النائمة في أجدابيا.

وهذا الهجوم الخامس الذى يشن على بوابات تابعة لقوات الجيش الليبي التي يقودها خليفة حفتر، خلال حوالي خمسة أشهر، حيث أدى آخر هجوم نفذه انتحاري على بوابة الستين جنوب مدينة أجدابيا، منذ ثلاثة أسابيع إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجراح بينهم مهاجران غير شرعيين، وأعلن تنظيم الدولة داعش عقب الهجوم مسؤوليته عن الحادثة.