.
.
.
.

بطلب أميركي.. معتقلان سابقان بغوانتانامو يصلان ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

أكد مصدر ليبي مطلع وصول الليبيين سالم عبد السلام غريبي وعمر أبوبكر خليفة مهجور ليل الأربعاء-الخميس إلى قاعدة #امعيتيقة بطرابلس عبر مطار قرطاج الدولي، حيث أودعا سجن القاعدة الذي تشرف عليه قوة الردع الخاصة التابعة لحكومة الوفاق.

ووصل كل من غريبي ومجهور إلى السنغال بعد الإفراج عنهما من سجن #غوانتانامو المعتقلين فيه منذ القبض عليهما في عام 2002، لتعلن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) منتصف عام 2014، الإفراج عنهما، وحينها توجها إلى السنغال بموجب حصولهما على لجوء إنساني.

لكن مسؤولين من السنغال أكدوا خلال الفترة الماضية طلب السلطات الأميركية ترحيل الليبيين إلى #طرابلس، لتتم إجراءات نقلهما إلى ليبيا مساء الثلاثاء الماضي ليصلا إلى مطار قرطاج التونسي وصولاً إلى مطار امعيتيقة بطرابلس.

وقال المصدر لــ"العربية.نت" إن الليبيين سيكونان ضمن تحقيقات واسعة تجريها الجهات الأمنية الليبية بالتنسيق مع مكتب النائب العام في طرابلس للتعرف على شبكات تنظيم #القاعدة الذي يتركز الاهتمام الليبي مع واشنطن ودول أخرى حالياً في كشف شبكاته ومجهود تقويض وجوده في البلاد .

يأتي هذا الإجراء بعد أيام من تنفيذ طائرات أميركية قصفاً مركزاً على منزل بمدينة أوباري جنوب ليبيا قتل خلاله موسى أبو داوود، أبرز قيادات تنظيم القاعدة بالمغرب العربي والمعروف بلقب "أمير الصحراء".

يشار إلى أن عمر أبوبكر خليفة هو من مواليد البيضاء 1972، وغريبي من مواليد زليتن غرب البلاد 1961. وقد انضما إلى تنظيم القاعدة في أفغانستان عبر الجماعة الليبية المقاتلة، قبل أن تقبض عليها السلطات الباكستانية على أراضيها عام 2002، وتسلمهما للسلطات الأميركية حيث أودعا سجن غوانتانامو في ذات العام.