.
.
.
.

من هي البوليساريو التي قضى 30 منها بالطائرة الجزائرية؟

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الأمين العام للحزب الحاكم في الجزائر "حزب جبهة التحرير الوطني"، جمال ولد عباس، مقتل 26 عضواً من #جبهة_البوليساريو في حادث #تحطم_الطائرة_العسكرية، اليوم الأربعاء، من ضمن 257 قتيلا، عندما كانوا في طريقهم إلى تندوف في جنوب البلاد، أين توجد #مخيمات_اللاجئين_الصحراويين.

فيما أكدت جبهة البوليساريو في بيان لها خبر وفاة جميع عناصرها الذين كانوا على متن الطائرة وعددهم 30 وهم مرضى ومرافقوهم كانوا عائدين من فترة علاج بالمستشفيات الجزائرية، وكشفت عن هوية عدد من الذين قضوا في هذا الحادث من خلال لائحة أسماء، كما أعلنت الحداد لمدة أسبوع.

ويأتي حادث اليوم، في خضمّ التوتر الكبير بين المغرب وجبهة البوليساريو، وذلك بسبب النزاع حول الصحراء الغربية التي تبلغ مساحتها حوالي 266 ألف كم مربع.

وتسعى جبهة البوليساريو "الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب" وهي حركة تحرر تأسست سنة 1973، إلى تحرير الصحراء الغربية مما تراه استعمارا مغربيا وإقامة دولة مستقلة فيها تحت اسم "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية"، وهو ما يرفضه المغرب الذي يرى أن أراضي الصحراء هي أراضٍ مغربية.

وتساند الجزائر الصحراويين في "إطار حق الشعوب في تقرير مصيرها" إذ فتحت مخيمات للاجئين الصحراويين منذ عام 1975، في ولاية تندوف جنوب البلاد.

وبينما يتهم #المغرب الجزائر بدعم جبهة البوليساريو، تنفي #الجزائر التهمة وتقول إنها تنسق مع الأمم المتحدة بشأن إيواء هؤلاء اللاجئين.