.
.
.
.

إيران تعمّق هوّة الخلاف بين المغرب والجزائر

نشر في: آخر تحديث:

عزّزت الخطوة الإيرانية بتدخلها في النزاع الدائر بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية حول الصحراء الغربية، الخلافات بين #المغرب و #الجزائر الدولتين الجارتين، وذلك بعد اتهام الرباط لجارتها بلعب دور في التسليح والتدريب العسكري الإيراني لجبهة البوليساريو من أجل زعزعة أمن المملكة.

وكان المغرب الذي قطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران قبل يومين، قال إن "حزب الله قام وبتنسيق من سفارة إيران في الجزائر بتقديم كل المساعدات لجبهة البوليساريو لتكوين قيادة عسكرية، وتدريب عناصر من الجبهة على الحرب، فضلا عن تسليمها أسلحة"، لكن وزارة الخارجية الجزائرية رفضت هذه الاتهامات وأبلغت السفير المغربي استنكارها لـ"محاولة إقحامها بشكل غير مباشر في الأزمة بين المغرب وإيران".

وتستضيف الجزائر مخيمات للنازحين من منطقة الصراع، وأعضاء البوليساريو في منطقة تندوف المتواجدة في عمق الصحراء الجزائرية في جنوبها الغربي على الحدود مع الأقاليم الجنوبية للمغرب وشمال موريتانيا، لكنها تنفي دعم الجبهة عسكريا.

وكان وزير الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة، قد قال يوم الثلاثاء إن "مسؤولين كبارا من حزب الله زاروا تندوف في 2016 لالتقاء مسؤولين عسكريين في البوليساريو"، مشيرا إلى أن "حزب الله أرسل صواريخ أرض- جو من طراز سام 9، وسام 11، وستريلا هذا الشهر إلى البوليساريو".

وعبّر المغرب عن أسفه لما وصفه بـ"موقف العداء الثابت الذي تتخذه الجارة الجزائر"، وأشارت الخارجية المغربية في بيان إلى أنه رغم أن الجزائر تحتضن وتسلح وتمول وتدرب عناصر جبهة البوليساريو منذ عام 1975، فإن "المملكة تظل متمسكة بالحفاظ على الروابط القوية مع الشعب الجزائري".

وأكدت الخارجية المغربية أمس الأربعاء، أن "المغرب يتفهم حرج الجزائر، وحاجتها للتعبير عن تضامنها مع حلفائها، حزب الله وإيران والبوليساريو، ومحاولتها إنكار دورها الخفي في هذه العملية ضد الأمن الوطني للمملكة"، موضحا أنه "عندما يتعلق الأمر بدور الجزائر في قضية الصحراء، ودعمها الفاضح للبوليساريو، فإن المغرب ليس في حاجة إلى الإشارة إلى تورط هذا البلد ولا إلى اتهامه بشكل غير مباشر".

وجاء تدخل النظام الإيراني عبر ذراعه حزب الله في قضية الصحراء الغربية التي تشكل محور الخلاف الرئيسي بين الجزائر والمغرب، لتزيد من حجم التجاذبات السياسية بين البلدين، وتعزّز من حالة الانشقاق بين دول المغرب العربي.