.
.
.
.

ليبيا تعيد جثث 20 مصرياً ذبحهم داعش في 2015

نشر في: آخر تحديث:

تصل اليوم الاثنين إلى #مصر جثث 20 مصرياً قبطياً ذبحهم تنظيم #داعش عام 2015 في مدينة #سرت، وذلك بعد موافقة السلطات الليبية على إعادتهم لأسرهم لدفنهم، إثر الانتهاء من تحديد هوياتهم، بعد أشهر من الكشف الطبي وتحليل الحمض النووي.

وفي هذا السياق، أكدت إدارة التحري والتحقيقات الجنائية في مصراتة غرب ليبيا، أن "الجثث ستنقل ظهر اليوم بالطائرة من مدينة مصراتة إلى مصر، بإشراف مسؤولين من الخارجية الليبية ومن مكتب النائب العام وكذلك قيادات أمنية".

وكانت السلطات الليبية، عثرت على مكان دفن جثث المصريين خلف فندق المهاري بمدينة سرت شهر أكتوبر من العام الماضي، بعد استعادة المدينة من قبضة التنظيم، بفضل اعترافات متهمين كشفا عن موقعها.

يذكر أنه في نهاية ديسمبر 2013، أعلن تنظيم داعش في ليبيا، عن خطف 7 عمال مصريين أقباط في مدينة سرت، ثم اختطف 14 آخرين في مطلع يناير 2015 من منازلهم في سرت من بينهم واحد من جنسية إفريقية، وبعد شهر نشر داعش مقطع فيديو مدته 5 دقائق، ظهر فيه مجموعة من مقاتلي التنظيم، يمسكون برؤوس الأقباط المختطفين ويذبحونهم.