.
.
.
.

ليبيا.. هدوء حذر بطرابلس بعد توقيع اتفاق وقف النار

نشر في: آخر تحديث:

عاد الهدوء إلى العاصمة #طرابلس ومحيطها، اليوم الأربعاء، إثر توقيع الميليشيات المسلحة اتفاقا لـ #وقف_إطلاق_النار، تحت إشراف بعثة الأمم المتحدة للدعم في #ليبيا.

وقال شاهد عيان لـ"العربية.نت"، إن التشكيلات المسلحة انسحبت من منطقة طريق المطار وعين زارة وصلاح الدين ووادي الربيع ومشروع الهضبة، وهي المحاور التي شهدت قتالا عنيفا منذ الأسبوع الماضي، ولم يبق إلا آثار الأسلحة والذخائر وبقايا القذائف والصواريخ التي تم استعمالها خلال المواجهات العسكرية، مرمية في الشوارع ووسط الأحياء السكنية، مضيفا أن الحركة بدأت تعود إلى طبيعتها داخل العاصمة.

وجرى أمس الثلاثاء التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وإنهاء كل العمليات القتالية في العاصمة طرابلس، تم توقيعه من قبل ممثلين عن حكومة الوفاق الوطني والقادة العسكريين والأجهزة الأمنية والمجموعات المسلحة المتواجدة في العاصمة وحولها، برعاية المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

لكن الصحافي والناشط السياسي وليد دوكن، يستبعد في حديث مع "العربية.نت"، أن يتم الالتزام بهذا الاتفاق على المدى الطويل، مرجعا ذلك إلى تضارب مصالح واختلاف ولاءات وانتماءات الميليشيات المسلحة الموجودة في العاصمة طرابلس، والتي تصل العلاقات بين بعضها إلى العداوة.