.
.
.
.

الجزائر.. بوحجة يوافق على وساطة حزبية لحل الأزمة

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن الأزمة في الجزائر في طريقها إلى الحلحلة، إذ وافق رئيس المجلس الشعبي الوطني، أي البرلمان الجزائري، سعيد بوحجة، على مبادرة وساطة تقدم بها حزب التحالف الوطني الجمهوري الموالي لحل أزمة بينه وبين نواب الائتلاف الحاكم شلت عمل البرلمان خلال الأسبوعين الماضيين.

واعتبر مراقبون أن هذه الأزمة، إضافة إلى أزمات أخرى تعاني منها البلاد، لا يمكن فصلها عن معركة رئاسة الجمهورية في نيسان/أبريل العام المقبل.

وانطلقت الأزمة النيابية بعد مطالبة نواب برحيل بوحجة بدعوى سوء التسيير، في حين أعلن رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى، أن السلطات لا تنوي حل البرلمان لتجاوز الأزمة، ما جعل سيناريوهات الحل تنحصر باستقالة بوحجة أو دخول الطرفين في حوار لتجاوز الانسداد، إلا أن أبو حجة أكد تمسكه بمنصبه.

وتعتمد المبادرة، بحسب بيان لحزب التحالف الجمهوري، على أربعة أسس تتلخص في إعلاء مصلحة البلد على المصالح الأخرى، ووقف التراشق الإعلامي، وبعدها الجلوس إلى طاولة الحوار، ثم مرحلة تقديم تنازلات من كل طرف لتجاوز الأزمة وفق ما تضمنه بيان الحزب.