ليبيا.. تسجيلات صوتية عن اغتيال اللواء عبد الفتاح يونس

نشر في: آخر تحديث:

أكد المتحدث باسم القيادة العامة للجيش، العميد أحمد المسماري، أن لقاءات القاهرة بين ضباط الجيش الليبي لم تنتهِ إلى اتفاق نهائي، مشيرا إلى أنها انتهت من صياغة مسودة بشأن القيادة العامة للجيش.

وقال المسماري، خلال مؤتمر صحافي، ليل الأربعاء، إن "الضباط اتفقوا على أن يكون القائد الأعلى للقوات المسلحة هو رئيس الدولة"، لكنه أكد على أن رئيس الدولة يجب أن يكون منتخبا، معبرا عن رفض الجيش بقيادة خليفة حفتر أن يكون رئيس الدولة "يستند إلى الشرعية الدولية"، في إشارة إلى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج.

وفيما أكد المسماري أن مسودة الاتفاق لن تكون رسمية إلا بعد توقيع المشير حفتر عليها، شدد على عزم قيادة الجيش الاستمرار في التحقيق في قضية مقتل اللواء عبد الفتاح يونس عام 2011، كاشفا عن توصل المدعي العسكري خلال تحقيقاته إلى تسجيلات صوتية وملف مكون من 400 مستند يثبت تورط علي العيساوي، المعين وزيرا للاقتصاد مؤخرا من قبل رئيس حكومة الوفاق فايز السرج، في قضية اغتيال اللواء يونس.

وكان حفتر قد طلب مطلع الأسبوع الجاري من المدعي العسكري العام استئناف التحقيقات في قضية اغتيال اللواء يونس، بعد رفض شعبي لتعيين الحكومة لــ"العيساوي" وزيرا للاقتصاد ضمن تشكيلتها الوزارية الأخيرة، كونه أحد المتهمين في القضية.