المغرب ينخرط في اجتماعات جنيف حول نزاع الصحراء الغربية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن #المغرب انخراطه في الدينامية التي أطلقها مجلس الأمن الدولي في نزاع #الصحراء_الغربية .

وجاء موقف الدبلوماسية المغربية، يوما واحدا بعد تصويت قرار مجلس الأمن الدولي، على قرار رقم 2440 حول نزاع الصحراء الغربية.

ومدد مجلس الأمن الدولي لـ 6 أشهر، بعثة الأمم المتحدة لمراقبة وقف إطلاق النار، بين المغرب وجبهة البوليساريو الانفصالية.

وفي تصريح صحافي، أكد ناصر بوريطة وزير الخارجية المغربي انخراط الرباط في تعامل بناء وصريح، مع الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بنزاع الصحراء الغربية.

ويتطلع المغرب لأن "تكون محطة جنيف، محطة ناجحة"، في التفاوض السياسي حول نزاع الصحراء الغربية.

ومن المرتقب أن تحتضن جنيف في سويسرا، في ديسمبر المقبل، اجتماعا حول نزاع الصحراء الغربية بدعوة من الأمم المتحدة.

وفي نفس الاتجاه، شدد رئيس دبلوماسية المغرب أن "التهيؤ الجيد لمحطة جنيف عنصر أساسي لأن المشاورات المسبقة والتحضير الجيد هو الضمان لنجاح هذه المحطة المهمة في المسار السياسي حول أقدم نزاع في إفريقيا ".

وأكد وزير الخارجية المغربي أنه "لا حل خارج السيادة المغربية لنزاع الصحراء الغربية، وخارج الحكم الذاتي للإقليم".

ومن شروط المغرب قبل اجتماع جنيف حول نزاع الصحراء الغربية؛ أن "لا مسار بدون مشاركة الأطراف الحقيقية في النزاع"، وأن "لا مضلة غير مظلة الأمم المتحدة".

كما بين المغرب حيال اجتماع جنيف للتفاوض السياسي حول نزاع الصحراء الغربية؛ رفضه لأي "نقاش حول قضايا جانبية مفتعلة"، مثل "قضايا حقوق الإنسان، أو قضايا الثروات الطبيعية".

وتحدث وزير خارجية المغرب عن "الضغط الدولي المتواصل" على جبهة البوليساريو الانفصالية، مضيفا أن "كل محاولات لتخفيف الخناق لن تفيد".

وفي تعلقيات الخارجية المغربية على قرار الأمم المتحدة حول نزاع الصحراء الغربية، أوضح بوريطة أن "القرار جاء مخيبا لطموحات" جبهة لبوليساريو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.