الجزائر.. استقالة الأمين العام للحزب الحاكم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

في خطوة مفاجئة، استقال اليوم الأربعاء، #جمال_ولد_عباس الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، الحزب الحاكم في #الجزائر، وأكثر المؤيدين لاستمرار الرئيس عبد العزيز #بوتفليقة في السلطة، من منصبه.

وقالت صحيفة "الخبر" الجزائرية، إن ولد عباس قدم استقالته لدواعٍ صحيّة، مباشرة بعد تنقله إلى مستشفى "عين النعجة" العسكري لإجراء فحوصات قبل مغادرته.

وولد عباس (84 عاما) هو الأمين العام للحزب الحاكم منذ أكتوبر 2016، حيث تقلّد المنصب خلفا لعمار سعيداني الذي قدم استقالته، ويعتبر من أهم مناضلي حزب #جبهة_التحرير_الوطني ، ومن أهم القيادات الداعمة والمقربة من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، إذ يقود منذ أشهر حملة من أجل إعادة ترشيحه لولاية خامسة خلال الانتخابات الرئاسية القادمة شهر أبريل 2016.

وتقلّد ولد عباس عدة مناصب وزارية، لمدة 13 سنة، أبرزها التضامن الوطني، ثم وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات ليغادر الحكومة سنة 2012، ويعينه بوتفليقة في مجلس الأمة، قبل أن يشرف على الأمانة العامة للحزب الحاكم حتى اليوم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.