.
.
.
.

مؤسسة النفط الليبية: لن ندفع فلسا مقابل فتح حقل الشرارة

نشر في: آخر تحديث:

دعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيان الاثنين جماعة مسلحة إلى الانسحاب من حقل الشرارة النفطي الليبي.

في حين اعتبر مصطفى صنع الله، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، أن إغلاق حقل الشرارة عمل إرهابي وليس له علاقة بالمطالبة بأي حقوق، مؤكداً أنه لن يدفع أموالاً للميليشيات.

وقال صنع الله، مساء الاثنين: إن المجموعة المسلحة التي أوقفت الحقل عن العمل ليست من ضمن حراسه كما يدعون، بل ميليشيا موجودة هناك من أجل مضايقة العاملين وتحقيق أغراض خاصة.

كما هدد بملاحقة تلك الميليشيا قضائيًا في محكمة الجنايات الدولية.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أكدت في وقت سابق أن إغلاق أكبر حقل لها سيؤدي إلى خسارة إنتاج يومي يبلغ 315 ألف برميل يوميا بالموقع فضلا عن فقد إنتاج يبلغ 73 ألف برميل يوميا بحقل الفيل النفطي.