تونس.. تجميد أموال 40 شخصاً على صلة بالإرهاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت السلطات التونسية، الأربعاء، تجميد أموال 40 شخصاً ترتبط بهم تهم إرهابية، وموارد تنظيم "جند الخلافة" التابع لداعش، وذلك في إطار مكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله.

ونشرت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب في تونس على موقعها الإلكتروني، قائمة بأسماء 40 عنصراً إرهابياً، قرّرت تجميد أموالهم ومواردهم الاقتصادية لمدة 6 أشهر قابلة للتجديد، تشمل الفارين والصادرة في حقهم بطاقات تفتيش والقابعين في السجون والموجودين خارج البلاد أو في الجبال.

ومن بين الأسماء الذين شملهم قرار التجميد، نجد الناطق الرسمي باسم تنظيم "أنصار الشريعة" الإرهابي، بلال الشواشي، والمتورط في اغتيال المعارض السياسي شكري بلعيد، عزالدين عبد اللاوي، وآخرون ينتمون إلى تنظيم "جند الخلافة"، الفرع التونسي لتنظيم داعش.

وهذه ثانية قائمة تصدرها السلطات التونسية بخصوص العقوبات المالية المتعلقة بالإرهاب في أقل من شهرين. إذ أعلنت منتصف شهر نوفمبر الماضي، عن تجميد أموال 28 تونسياً و5 تنظيمات مرتبطة بالإرهاب في البلاد.

وتسعى تونس من وراء هذه الخطوة، إلى الخروج من القائمة الرمادية للدول الأكثر عرضة لمخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب، التي أدرجها فيها الاتحاد الأوروبي منذ شهر أكتوبر من العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.