شحنة مخدرات تركية إلى ليبيا.. والجيش: أنقرة تعبث بأمننا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ما زالت أنقرة تعبث بأمن #ليبيا، فبعد ضبط سفينتين تحملان أسلحة قادمة من تركيا مؤخرا، تدق الجمارك الليبية ناقوس الخطر محذرة من سلاح جديد يتسلل إلى البلاد من #تركيا.

مادة اعلانية

وضبطت كمية مخدرات كبيرة في ميناء مصراتة داخل حاوية بطول 40 قدما.

وفي التفاصيل، سلكت السفينة طريقا طويلا من تركيا إلى الهند ثم إلى ليبيا لترسو بـ 8 ملايين قرص من مخدري الترامادول والأرتين.

اتهم الجيش الليبي تركيا بمد يدها أكثر من مرة إلى عمق البلاد في الآونة الأخيرة، ما دفعه إلى تحذيرها من عمليات ردع محتملة وخيارات محاسبة صارمة.

أما الشارع الليبي فهو ليس أقل غضباً، بل إن حالة الاستياء قد طغت على الليبيين جراء تغذية أنقرة الصراع المستمر في بلادهم.

وأثارت شحنات أسلحة قد سبقت شحنة المخدرات هذه جدلا واسعا ومطالبات بفرض عقوبات دولية على تركيا لمخالفتها القرارات الدولية التي تمنع توريد السلاح إلى ليبيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.