بوتفليقة يقطع الشك باليقين ويعلن رسميا ترشحه للرئاسيات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت وكالة الأنباء الجزائرية، الأحد، أن الرئيس عبد العزيز #بوتفليقة البالغ من العمر 81 عاماً ويحكم البلاد منذ 1999، ترشح بشكل رسمي لولاية خامسة في الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 نيسان/أبريل.

وبثت الوكالة رسالة للرئيس بوتفليقة موجهة للشعب الجزائري أعلن فيها ترشحه لرئاسيات أبريل 2019 ، واقترح "إثراء الدستور".

وقال بوتفليقة في رسالته إن التحديات التي تواجه الجزائر دفعت الطبقة السياسية لتطالبه بالترشح، وإنه لم يخف مرضه عن الشعب إلا أن إرادته لخدمة الوطن راسخة.

وتابع الرئيس الجزائري قائلا "إرادتي لخدمة الجزائر لم تغادرني وستمكنني من اجتياز مصاعب المرض".

ويعتزم بوتفليقة كما جاء في رسالته، (بدءا من هذه السنة)، وفي حالة انتخابه، تنظيم ندوة وطنية شاملة تهدف إلى إعداد (أرضية سياسية واقتصادية واجتماعية) وإمكانية (اقتراح إثراء الدستور)".

والتزم بوتفليقة الصمت حول نيته الاستمرار في الحكم رغم ضغوط معسكره منذ عدة أشهر، وذلك قبل أقل من شهر من انتهاء مهلة تقديم الترشيحات منتصف ليل الثالث من آذار/مارس المقبل.

وتعززت فرضية ترشحه منذ أسبوع بعد إعلان أربعة أحزاب تشكل التحالف الرئاسي الحاكم في الثاني من شباط/فبراير اختياره مرشحا للانتخابات الرئاسية.

ويستخدم بوتفليقة كرسيا متحركا ونادرا ما شوهد علناً منذ تعرضه لجلطة في الدماغ عام 2013.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.