مواجهات بين محتجين والشرطة بتونس بعد وفاة شاب بمركز أمن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اندلعت ليل الجمعة السبت مواجهات عنيفة بين محتجين وقوات الشرطة بمنطقة براكة الساحل في ولاية نابل الواقعة شمال شرق تونس، على خلفية وفاة شاب داخل مركز الأمن في ظروف غامضة.

وفي التفاصيل، نشب شجار عنيف بين الضحية وشاب آخر، فتدخلت قوات الأمن لإيقافهما وقامت بنقلهما إلى مقر الشرطة، غير أن المعركة استمرت هناك بعد تدخل أهالي الشابين، وانتهت بوفاة أحد الشبان.

وفور انتشار خبر الوفاة وورود أنباء تفيد بتعرضه إلى الاعتداء المميت من قبل رجال الشرطة، خرجت احتجاجات غاضبة من السكان ضد قوات الأمن، واندلعت مواجهات بين الطرفين استخدم فيها المحتجون الحجارة، بينما استعملت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وفتحت السلطات تحقيقا لكشف أسباب وملابسات وفاة الشاب، فيما نقلت جثّته إلى مستشفى نابل لتشريحها وتحديد المسؤوليات، بينما لا تزال المنطقة تشهد عمليات كرّ وفر بين الأمن والمحتجين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.