بوتفليقة يحل الهيئة العليا للانتخابات ويقيل رئيسها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حل الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، مساء اليوم الاثنين، الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، وأقال رئيسها عبد الوهاب دربال.

وذكرت "وكالة الأنباء الجزائرية" الرسمية عن رئاسة الجمهورية أن الرئيس بوتفليقة وقع اليوم الاثنين "مرسوما رئاسيا ينهي مهام رئيس الهيئة الوطنية العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال والأعضاء المعينين بذات الهيئة".

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قد أعلن انسحابه من الانتخابات الرئاسية التي كان مزمعا إجراؤها في الـ 18 أبريل المقبل، كما أعلن تأجيل الانتخابات في الجزائر إلى ما بعد ندوة الحوار الوطني.

وقال بوتفليقة إن الندوة الوطنية الجامعة ستقودها شخصية وطنية جامعة قبل نهاية 2019.

وأضاف الرئيس الجزائري أنه لم ينوِ قط الترشح للانتخابات الرئاسية مجددا.

ووجه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة اليوم الاثنين، رسالة إلى شعبه أعلن فيها عن تأجيل تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة ليوم 18 أبريل 2019 وعدم ترشحه لعهدة رئاسية خامسة. كما أعلن بوتفليقة في هذه الرسالة عن إجراء "تعديلات جمة" على تشكيلة الحكومة وتنظيم الاستحقاق الرئاسي عقب الندوة الوطنية المستقلة تحت إشراف حصري للجنة انتخابية وطنية مستقلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة