.
.
.
.

تونس تريد من فرنسا.. شقيق ليلى الطرابلسي

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت تونس، الأحد، أنها تسعى لتسلّم صهر الرئيس التونسي السابق المخلوع زين العابدين بن علي الذي تم اعتقاله في فرنسا، وهو مطلوب في بلاده بتهم احتيال.

وقال بيان لوزارة العدل إن مكتب "إنتربول تونس" أرسل إشعاراً إلى الوزارة يفيد بإلقاء السلطات الفرنسية، الخميس، القبض على بلحسن طرابلسي.

وذكر البيان أن طرابلسي يواجه 17 مذكرة اعتقال محلية إضافة إلى 43 مذكرة دولية.

ولم يصدر تأكيد رسمي لاعتقال طرابلسي في فرنسا، لكن مصدراً قريباً من التحقيق أفاد أنه اعتقل في جنوب البلاد في وقت سابق هذا الأسبوع لعلاقته بممارسات مالية مشبوهة دون إعطاء تفاصيل إضافية.

وترك رجل الأعمال الثري وشقيق ليلى زوجة بن علي تونس في كانون الثاني/يناير عام 2011 عندما أطاحت الثورة ببن علي.

وسافر طرابلسي مع عائلته بطائرة خاصة إلى مونتريال حيث طلب اللجوء السياسي، لكن كندا رفضت طلبه عام 2015، ثم اختفى فيما كانت السلطات الكندية تتحضر لترحيله بعد ذلك بعام.

وطرابلسي مطلوب في تونس حيث يعتقد أنه ترأس مجموعة اختلست أموالاً حكومية.

وأفادت برقية دبلوماسية أميركية مسرّبة في حزيران/يونيو 2008 أن بلحسن طرابلسي كان "صاحب السمعة الأكثر سوءاً بين أفراد عائلة بن علي وتدور شائعات حول تورطه في مخططات فساد واسعة".

ونفى طرابلسي، الذي تشمل ممتلكاته شركة طيران وفنادق، هذه المزاعم ضده وقال إنه بنى ثروته بنفسه كرجل أعمال ناجح.