.
.
.
.

الجزائر.. هكذا رد قضاة عن عزل زميل رفض تعليمة عن الحراك

نشر في: آخر تحديث:

احتشد قضاة، اليوم الخميس، في وقفة احتجاجية أمام محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، تضامنا مع زميلهم الذي تم عزله بعد رفضه تطبيقات تعليمات فوقية بشأن موقوفين في المسيرات الشعبية.

وقرأ ممثل القضاة كلمة عقب الوقفة قال فيها: "نؤكد أن جزائر ما بعد 22 فيفري ترفض رفضا قطعيا أن تملي على القاضي أي تعليمات"، مؤكدا أن "استقلالية القضاء ليست بالعبارات الرنانة ولا التصريحات الصحافية، استقلالية القضاء قبل كل شيء قناعات يؤمن بها الإنسان ومستعد أن يضحي من أجلها ولو على حساب شخصه".

وأضاف ممثل القضاة "أدعوكم لرفض أي تعليمات أو توجيهات في إصدار أحكامكم، وإن ضميركم والقانون يبقى الحكم الوحيد".

وكان رئيس قسم الجنح بمحكمة سيدي امحمد قد عزل لأنه رفض تطبيق التعليمات بشأن الموقوفين على إثر الحراك الشعبي.

وكتب المحامي مقران آيت العربي على صفحته الرسمية على فيسبوك، إعلان تضامن وتنديد جاء فيه "تأكد خبر عزل رئيس قسم الجنح بمحكمة سيدي امحمد لأنه رفض تطبيق التعليمات بشأن الموقوفين على إثر الحراك الشعبي، وقرر أن يطبق القانون. وتم تعويضه بقاض آخر".