.
.
.
.

الجزائر.. منظمات غير حكومية تبحث عن حل خارج الدستور

نشر في: آخر تحديث:

دعت منظمات جزائرية غير حكومية إلى إيجاد حل للأزمة السياسية في البلاد خارج إطار الدستور، معتبرة أن العملية السياسية التي بدأت عقب استقالة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة وُلدت ميتة.

وبحسب بيان أصدره ائتلاف المجتمع المدني من أجل الخروج السلمي، والذي يضم 28 شخصية وجمعية ونقابة، فإن المنطلق الدستوري المؤقت الذي تم تأسيسه في الثاني من أبريل بدعم من قيادة الأركان يُعتبر غير فعّال، والخروج من الإطار المزعوم للدستور يفرض يتمثل في الميدان، بحسب ما ذكر البيان.

كما استنكر الموقعون غياب الإرادة السياسية لدى السلطة لإيجاد حل للمطالب الشعبية بإجراء تغيير جذري في النظام ودعوها لفتح حوار مع جميع الفاعلين في المجتمع المدني والطبقة السياسية للوصول إلى خريطة طريق نهائية للمرحلة الانتقالية.

يأتي ذلك فيما نظم طلبة جامعة هواري بومدين الجزائرية للعلوم والتكنولوجيا، وقفة احتجاجية داخل الحرم الجامعي معلنين دخولهم في إضراب مفتوح، وذلك بحسب ما أفاد مراسلنا، فيما طوقت قوات الأمن مداخل الجامعة لمنع الطلبة من الخروج للتظاهر.

وتشهد عدة جامعات في الجزائر إضرابات مفتوحة منذ أسابيع دعماً للحراك الشعبي الذي تشهده البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة