ليبيا.. الأزمة الإنسانية على طاولة مجلس الأمن اليوم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وسط انقسامات دولية وفشل الجهود البريطانية لاستصدار قرار أممي يطالب بوقف إطلاق النار في ليبيا، يلتئم مجلس الأمن، الجمعة، في جلسة مغلقة لبحث الأزمة الإنسانية بطلب بريطاني.

وخلفت الأزمة أكثر من 430 قتيلاً منذ انطلاق عمليات الجيش الوطني الليبي لتطهير العاصمة طرابلس من المتطرفين.

ويأتي هذا الاجتماع الأممي في ظل جولة أوروبية يجريها رئيس حكومة الوفاق، فايز السراج، ليحشد دولياً ضد خصمه قائد الجيش الليبي، خليفة حفتر، لوقف هجومه على طرابلس.

والتقى السراج، الخميس، رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، ووزير خارجيتها، جيرمي هانت، في لندن، الذي أكد أن "لا حل عسكرياً" للنزاع في ليبيا.

في المقابل، استقبل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، حفتر في القاهرة الخميس، حيث أكد السيسي دعم بلاده للجيش الليبي في حربه ضد الميليشيات لتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.

كما اتفق الطرفان على أهمية الحشد الدولي لدعم الجيش الليبي وتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.