.
.
.
.

18 جريحاً بانفجارين مزدوجين أمام مقر الجيش الليبي بدرنة

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر طبية وسكان بأن انفجارين مزدوجين وقعا أمام مقر الجيش الوطني الليبي بمدينة درنة، فجر الأحد، مؤكدة إصابة ما لا يقل عن 18 شخصاً بانفجار سيارتين ملغومتين بالقرب من عقبة عزوز المقابلة لمدرسة الضياء بجانب كتيبة تابعة للجيش.

وكانت درنة معقلا للمتطرفين، وهي تقع على بعد نحو 292 كيلومتراً من بنغازي، ثاني أكبر مدن ليبيا. وأعلن الجيش الوطني الليبي سيطرته عليها بالكامل في يونيو/حزيران 2018.

وشن الجيش الليبي في 4 إبريل/نيسان حملة عسكرية لتطهير العاصمة طرابلس من الميليشيات والعناصر الإرهابية.

وتسيطر حكومة الوفاق، التي تحظى بإجماع دولي، على العاصمة طرابلس، ويترأس الحكومة فائز السراج.

وتدور معارك عنيفة بين الجيش الوطني وقوات حكومة الوفاق جنوب طرابلس ومناطق أخرى في محيط العاصمة.

وأعلن الجيش الوطني عن تحقيق تقدم في محاولات اختراق دفاعات العاصمة، لكن قوات الوفاق تمكنت من صد الهجوم وإيقاف تقدم قواته.

وتسببت المعارك في سقوط مئات القتلى وآلاف الجرحى، وفق منظمة الصحة العالمية.

كما أدت المعارك إلى نزوح أكثر من 75 ألف شخص من مناطق الاشتباكات، وفق المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا، غسان سلامة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة