حريق نتيجة قصف قرب خزانات نفط جنوب طرابلس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

كشفت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا الأحد عن اندلاع حريق بالقرب من خزانات نفط في جنوب العاصمة طرابلس، التي تشهد اشتباكات منذ أكثر من شهرين.

وأوضحت المؤسسة في بيان نشرته عبر موقعها الرسمي على الإنترنت، أن فرق الإطفاء التابعة لها نجحت في السيطرة على حريق اندلع بالقرب من "خزانات غاز النفط المسال في مستودع طريق المطار"، ليتم تفادي وقوع "كارثة إنسانية وبيئية".

ونشب الحريق نتيجة لقصف مباشر حصل مساء السبت، وفقاً للبيان.

ويقع مستودع يضم العشرات من خزانات النفط والغاز المسال بمنطقة طريق المطار جنوب العاصمة، التي تشهد بشكل شبه يومي اشتباكات عنيفة بين قوات حكومة الوفاق الوطني وقوات الجيش الوطني بقيادة خليفة حفتر.

ودعت مؤسسة النفط "جميع الأطراف إلى الانسحاب الفوري من المنطقة، لتجنب أي ضرر إضافي قد يلحق بهذه الخزانات الحيوية"، محذرة من أنه "لا يمكن الاستهانة بعواقب ضربة مباشرة لخزانات غاز النفط المليئة بالوقود القابل للاشتعال على سكان المنطقة".

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، في هذا الصدد "نجدد دعوتنا إلى وقف فوري لإطلاق النار وأعمال القتال الدائرة، ووضع حد للاستهداف المباشر لمنشآت قطاع النفط ومحاولة استخدامها لأغراض عسكرية".

يأتي هذا الاستهداف، عقب تحذير المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا مطلع الشهر الجاري، من انهيار إنتاج النفط في البلاد بسبب الحرب جنوب العاصمة طرابلس.

ويتخطى إنتاج النفط في ليبيا مليون برميل يومياً منذ العام الماضي، وحقق عائد إيرادات هو الأعلى منذ خمس سنوات، بحسب ما أعلنته المؤسسة في نيسان/أبريل الماضي.

وتشن قوات الجيش منذ الرابع من نيسان/أبريل هجوماً للسيطرة على طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق.

وتسببت المعارك بعد مرور شهرين من اندلاعها في سقوط أكثر من 653 قتيلاً وإصابة 3,547 شخصاً بجروح، بحسب منظمة الصحة العالمية في ليبيا.

كما وصل عدد النازحين من مواقع المعارك إلى 94 ألف شخص، بحسب الأمم المتحدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.