.
.
.
.

اجتماع نواب ليبيا بمصر.. دعوة لحكومة وحدة وخارطة للحل

نشر في: آخر تحديث:

أكد النواب الليبيون خلال اجتماعهم في القاهرة على أن حل الأزمة الليبية سيكون من خلال مجلس النواب الليبي، باعتباره السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة بالبلاد، من جانب الشعب والممثل الشرعي له.

وأكد النواب في بيانهم الختامي الذي أصدروه عقب انتهاء اجتماعاتهم في القاهرة اليوم الاثنين أنه تم التأكيد والاتفاق على وحدة ليبيا، وسيادة أراضيها واعتبار ذلك خطا أحمر، لا يمكن التنازل عنه بأي حال من الأحوال، مضيفين أنه تم التأكيد على مدنية الدولة الليبية، والمسار الديمقراطي، والمحافظة على التداول السلمي للسلطة التزاماً بالإعلان الدستوري وتعديلاته التي تنظيم المرحلة الانتقالية.

وأضافوا أنه تم الاتفاق على دعوة النواب الآخرين الذين لم يشاركوا في الاجتماعات الحالية، وذلك لمواصلة النقاشات المتقدمة لحل الأزمة الليبية بما يحفظ سلامة البلاد والليبيين، ويحفظ سيادة واستقلال ليبيا، ويحقق السلام والوئام المجتمعي، والعودة للحوار السلمي في ظل سيادة الدولة.

وقالوا إن كل ما تقدم سيتم إنجازه والاتفاق عليه في جلسة مرتقبة لمجلس النواب يتم الاتفاق عليها في أي أقرب وقت، بهدف الدعوة لتشكيل حكومة وطنية، ووضع خارطة طريق للحل، ووفق جدول زمني وآليات تنفيذية واضحة.

وأكد النواب على أهمية أن يكون الحل من خلال مجلس النواب الليبي، مضيفين أنه جرت نقاشات متعددة لبحث سبل تفعيل البرلمان، ليقوم بدوره على أكمل وجه في حل الأزمة الليبية، واتخاذ ما يراه لمصلحة الشعب الليبي.

من جانبه قال علي السعيدي القايدي عضو مجلس النواب الليبي لـ "العربية.نت" إن النواب الليبيين يشكرون مصر قيادة وشعبا على استضافتهم للاجتماعات التي أكدت أن مصر هي الشقيقة الكبرى، وأنها تقف على مسافة واحدة من كافة الليبيين، وتسعى بكل دأب لحل الأزمة بالتوافق.

وأضاف أنه سيتم دعوة النواب الذين لم يشاركوا في النقاشات الحالية لاجتماعات أخرى قادمة في القاهرة، للنقاش حول خارطة طريق، وإزالة أي عقبات تعترض سبل الحل، مشيراً إلى أن النواب الليبيين أبدوا مرونة كبيرة في التوافق والتوصل لحل كامل وشامل للأزمة الليبية.