.
.
.
.

الرئيس الجزائري المؤقت يقيل وزير العدل

نشر في: آخر تحديث:

أنهى الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح، اليوم الأربعاء، مهام وزير العدل، سليمان براهمي، وعيّن بلقاسم زغماتي، خلفاً له.

وبحسب بيان رئاسة الجمهورية، فقد تم إنهاء مهام براهمي، بعد استشارة الوزير الأول، نور الدين بدوي، كما أقال الرئيس الأمين العام لوزارة العدل، سمير بورحيل، وعين محمد زوقار خلفاً له، من دون أن يوضح البيان أسباب هذه القرارات.

وبلقاسم زغماتي، الوزير الجديد، كان يشغل منصب النائب العام لمجلس قضاء الجزائر، منذ 20 مايو الماضي، وقبلها تقلّد عدة مسؤوليات أهمها نائب عام لدى المجالس القضائية لكل من باتنة وسطيف ووهران والجزائر، كما شغل منصب المحامي العام لدى المحكمة العليا، وقد التحق بسلك القضاء منذ سنة 1981.

وتأتي إقالة وزير العدل بعد 24 ساعة من خطاب لرئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح رفض فيه إطلاق سراح الموقوفين خلال المسيرات بسبب رفعهم للراية الأمازيغية، بينما كان الرئيس الانتقالي وعد بدرس هذا الملف كإجراء تهدئة من أجل بدء حوار يخرج البلاد من الأزمة السياسية.