هجوم كاسح.. الجيش الليبي يتوغل ويصل مدخل غريان

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل "العربية" أن الجيش الليبي تقدم، الاثنين، إلى مدخل مدينة غريان.

كما أكد المراسل وقوع اشتباكات قوية عند المدخل، إضافة إلى قصف جوي كثيف على بوابة الهيرة الرابطة بين العزيزية وغريان، وذلك ضمن هجوم عسكري حاسم بدأه الجيش لاستعادة السيطرة على مدينة غريان الواقعة جنوب غربي طرابلس، وذلك بعد حصار فرضه على المدينة لعدة أيام، وقصف جوي استهدف مواقع ومراكز الميليشيات المسلحة.

وأعلن الجيش أنه نجح في القضاء على المجموعات المسلحة التابعة للوفاق في منطقة بوزيان، وأنّ قواته تتوغل داخل منطقة الصلاحات، وتتجه صوب وسط مدينة غريان.

غارات دقيقة

يأتي الإعلان عن هذه العملية العسكرية، تحضيراً للهجوم على قلب مدينة غريان، بعد تقدمات ميدانية حققها الجيش خلال الأيام الماضية، بسيطرته على أغلب المناطق المحيطة بالمدينة، على غرار بوابتي "القضامة" ومنطقة "غوط الريح"، بمشاركة سلاح الجوّ، الذي نفذّ غارات جويّة دقيقة استهدفت تمركزات وقوات الميليشيات التابعة للوفاق، وأجبرتها على الفرار والتراجع إلى الوراء.

وتبعا لهذه التطورات الميدانية، دعا الجيش، سكان مدينة غريان للبقاء في بيوتهم وعدم التحرك حتى لا يتم استهدافهم بالخطأ، وذلك بعد اندلاع قتال عنيف بالأسلحة الآلية والثقيلة بين الطرفين، قال إنه سيتواصل حتى تحقيق التحرير الكامل لمدينة غريان من الميليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية، كما تعهدّ بالحفاظ على سلامة كل رفع الراية البيضاء وألقى السلاح.

في المقابل، قررت حكومة الوفاق الوطني إرسال تعزيزات عسكرية إلى مدينة غريان، من أجل التصدّي لتقدم قوات الجيش.

يذكر أن الجيش الليبي يقود منذ أسابيع، عملية عسكرية من أجل استعادة السيطرة على مدينة غريان الواقعة جنوب غربي طرابلس من قوات الوفاق، التي بسطت نفوذها عليها منذ أواخر يونيو الماضي.

أهم مدن غرب ليبيا

فيما تعتبر مدينة غريان الواقعة على بعد 100 كلم من العاصمة طرابلس، من أهم المدن الاستراتيجية غرب ليبيا، حيث تمثل نقطة تواصل بين الغرب والجنوب الليبي، وتمرّ منها الطرقات المؤدية إلى العاصمة طرابلس وكذلك إلى مدينة مصراتة، فضلاً عن دورها في تقديم الدعم العسكري لأي طرف يسيطر عليها، إذ تضمّ مهبطا للطائرات العمودية، يمكن من خلاله قيادة العمليات العسكرية الجويّة.

وقبل أيام سيطر الجيش الليبي على منقطتي وادي مرسيط والقريات جنوب غريان، بعد اشتباكات مع مجموعات مسلحة تابعة لقوات الوفاق، قال إنها تنتمي إلى "مجلس شورى بنغازي" المصنّف تنظيماً إرهابياً.