.
.
.
.

تونس.. محكمة التعقيب تبقي على المرشح نبيل القروي موقوفاً

نشر في: آخر تحديث:

أكد عضو من هيئة الدفاع عن المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية نبيل القروي أن موكله سيبقى موقوفاً في سجنه إلى ما بعد إجراء الانتخابات الرئاسية، ولن يشارك في التصويت يوم الأحد المقبل.

وأوضح عماد بن خليفة في تصريح لـ"العربية.نت" أن محكمة التعقيب رفضت طلب الطعن الذي تقدمت به هيئة الدفاع عن القروي على قرار إيقاف موكله الصادر من محكمة الاستئناف، خلال جلسة عقدت اليوم الجمعة للنظر في ملفه، وهو ما يعني أن المرشح الأوفر حظاً والمتصدر لنوايا التصويت سيبقى محتجزاً في السجن ولن يشارك في الاقتراع.

وأضاف المحامي أن لجنة الدفاع ستتقدم بطلب آخر للإفراج عن نبيل القروي مطلع الأسبوع القادم إلى قاضي التحقيق، مشيراً إلى إمكانية مغادرته السجن بعد ذلك.

ودخل القروي منذ أمس الخميس في إضراب عن الطعام، احتجاجاً على منعه من المشاركة في الانتخابات التي تجري بعد 4 أيام، وحرمانه من حقه في القيام بالدعاية الانتخابية والتواصل مع الناخبين، أسوة ببقية المرشحين إلى الانتخابات الرئاسية.

ويعدّ القروي الذي يخوض معركة الرئاسة من داخل السجن، واحدا من أبرز المرشحين المحتملين للفوز في الانتخابات الرئاسية المرتقبة يوم الأحد القادم، مستفيداً من زخم العمل الاجتماعي الخيري الذي انخرط فيه منذ وفاة نجله في حادث مرور صيف 2016، والذي كوّن من خلاله خزاناً انتخابياً كبيراً في الأحياء الشعبية وداخل المناطق المحرومة من التنمية، تعزّز بعد اعتقاله ودخوله السجن، وهو الحدث الذي أكسبه تعاطفاً شعبياً واسعاً سيستفيد منه يوم التصويت.