.
.
.
.

محامي القروي لـ"العربية.نت": ننتظر قرار الإفراج عنه الأربعاء

نشر في: آخر تحديث:

قال المحامي عماد بن حليمة، عضو هيئة الدفاع عن رجل الأعمال والإعلام نبيل القروي، المرشح لجولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية التونسية، وجود إمكانية للإفراج عنه الأربعاء.

وتنظر دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف، التي أصدرت قبل شهر، أوامر بتوقيف نبيل القروي وإيداعه السجن بتهمة التهرّب الضريبي وغسل الأموال، غدا الأربعاء، خلال جلسة تعقدها، في مطلب تقدمت به لجنة الدفاع عن القروي للإفراج عنه، ورفض قاضي التحقيق الأسبوع الماضي، النظر فيه لعدم الاختصاص.

وأكد بن حليمة في تصريح لـ"العربية.نت"، أن إمكانية إطلاق سراح القروي بعد الجلسة واردة جداً بناء على التحركات الجارية حاليا بين مؤسسات الدولة والضغوط السياسية والشعبية على الجهات القضائية من أجل الإفراج عنه وتمكينه من القيام بحملته الدعائية والدفاع عن برنامجه الانتخابي، ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص بين المرشحين المتنافسين في جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية.

يذكر أن دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بتونس، رفضت في الخامس من سبتمبر الحالي مطلبا للإفراج عن القروي، الموقوف على ذمة القضاء منذ 23 أغسطس الماضي، غير أنّه نجح في نيل ثقة الناخبين خلال الدور الأول من الانتخابات الرئاسية، التي جرت الأحد، من داخل سجنه، وتمكن من الترشح إلى جولة الإعادة، بعد أن حلّ ثانيا في الترتيب، وحصل على نسبة 15.5 بالمائة من الأصوات، خلف المرشح المستقل قيس سعيّد، الحاصل على 18.4 بالمائة.

وتعالت الأصوات التونسية خلال الفترة الماضية للمطالبة بالإفراج عن القروي، وتمكينه من التنافس على رئاسة تونس خارج زنزانته، وصدر بعضها حتّى من منافسيه في الدور الأوّل، على غرار وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي، الذي دعا إلى إطلاق سراحه ضمانا لمصداقية الانتخابات، وكذلك سلمى اللومي وحمادي الجبالي.