.
.
.
.

الجزائر.. دفاع "أركان بوتفليقة" يستأنف الحكم

نشر في: آخر تحديث:

أكد رشيد خان، محامي الدفاع عن زعيمة حزب العمال الجزائري، لويزة حنون، أن هيئة الدفاع عن حنون وشقيق الرئيس المستقيل، السعيد بوتفليقة، والقائدين السابقين للمخابرات، محمد مدين، المعروف باسم الجنرال توفيق، وعثمان طرطاق، اتفقت على استئناف الحكم الصادر من المحكمة العسكرية فجر الأربعاء، والقاضي بسجنهم مدة 15 عاماً بتهمة التآمر على سلطة الجيش والدولة.

وقال خان لـ"العربية.نت"، الأربعاء، إنه سيتم استئناف الحكم الأسبوع القادم لدى المحكمة العليا، حتى تتم محاكمتهم من جديد في ظروف أفضل.

ووصف المحاكمة بـ"السياسية والمتسرعة"، موضحاً أن الدلائل المادية التي تورط المتهمين لم تكن متوفرة، خاصة بالنسبة لموكلته، التي أكد أن حضورها الاجتماع كان بصفتها شخصية سياسية ورئيسة حزب سياسي ونائبة برلمانية مع أشخاص لديهم الصفة الشرعية والدستورية، باعتبار أن الاجتماع حصل في 27 آذار/مارس، قبل استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وفي القضية نفسها، أدانت المحكمة العسكرية وزير الدفاع السابق، خالد نزار، ونجليه لطفين وفريد بن حمدين بالسجن النافذ 20 سنة غيابياً بسبب فرارهم إلى الخارج.